منتديات ابـــــ فلسطين ــــــن
يا بني آدم ؟ دخلت منتديات ابــــــ فلسطين ـــــــــن إنتا
بدك تسجل يعني بدك تسجل ، بالطول بالارتفاع بدك تسجل !! تذعرنيييش وتحرجنيش معك .. أي مشان أبوك سجل ..
بقولك تذلنيش !! اسمع أخبط تسجيل


مرحبا بك يا زائر في منتدياتنا
 
الرئيسيةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

نقوم الآن بعمليات صيانة للمنتدى وسيتم إعادة إفتتاحه من جديد في الحادي عشر من الشهر الحالي ونعتذر للإزعاج


شاطر | 
 

 ارضنا حياة بداية ليس لها نهاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن فلسطين
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 3217
العمر : 22
نشاط العضو :
82 / 10082 / 100

تاريخ التسجيل : 01/02/2008

مُساهمةموضوع: ارضنا حياة بداية ليس لها نهاية   الأربعاء 01 يوليو 2009, 11:13 am

بسم الله الرحمن الرحيم قبل ثلاث وثلاثين عاما وتحديدا في الثلاثين من آذار عام 76 انفجر الغضب الشعبي في أراضي 48 احتجاجا على قيام الحكومة الإسرائيلية ,بمصادرة عشرات آلاف الدونمات من أراضي المواطنين العرب ، ضمن خطة تهويد الجليل والمثلث.. لقد شكلت قضية الأرض محور الصراع الدائم بين الاسرائليين والفلسطينيين وكان طبيعيا أن يدافع الفلسطيني هنا عن أرضه التي تعتبر عنوان وجوده و بقائه في الوطن .. كان من الطبيعي أن تنتفض الجماهير العربية دفاعا عن الأرض والوجود.... دفاعا عن حقها في البقاء والوجود .. ولولا ذلك لأقدمت إسرائيل على تهجير جزء كبير من أبناء شعبنا من اجل السيطرة تهويد الأرض ... لكن إصرار الفلسطيني على الدفاع عن أرضه ووجوده فاجأ قادة إسرائيل . كان من الطبيعي أن يتوحد الدم الفلسطيني في الجليل والمثلث والنقب دفاعا عن الأرض.. كان من الطبيعي أن يمتزج الدم الفلسطيني معلنا بأن لا مساومة على حقنا في الحياة والبقاء... كان من الطبيعي أن ينتفض شعبنا وأحرار العالم العربي تضامنا مع اخوانهم في الداخل .. فتحول هذا اليوم إلى يوم لكل الشعب الفلسطيني وأحرار العالم العربي وفُتحت صفحة جديدة في تاريخ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي . في الثلاثين من آذار سجل الأحرار عبارتهم بدم ستة شهداء، لم ينتظروا مؤتمر قمة عربية أو لجنة رباعية، أو مبادرة أمريكية، أو خطة أوروبية... لقد دونوا بدمائهم قرار الشعب .. لن تمروا...أرضنا حياة وبداية ليس لها نهاية... أرضنا حرية وكرامة . وكما قال الشاعر محمود درويش رحمه الله . أنا الأرض... يا أيّها الذاهبون إلى حبّة القمح في مهدها.. احرثوا جسدي! أيّها الذاهبون إلى صخرة القدس مرّوا على جسدي //أيّها العابرون على جسدي لن تمرّوا // أنا الأرضُ في جسدٍ لن تمرّوا // أنا الأرض في صحوها لن تمرّوا
***
شكل يوم الأرض منعطفا حادا في المسيرة السياسية الفلسطينية داخل الخط الأخضر.. اذ وجد الشعب نفسه مضطرا لمقاومة الدبابة بالحجارة .. فلم يعد هذا الشعب منسيا... بل أعد .. وأصبح رقما صعبا في معادلة الصراع القائم إن انتفاضة يوم الأرض جعلتنا نزداد التصاقا بأرضنا... نزداد حبا لها .. ومع انقشاع غيوم التعتيم عن واقعنا والتي بددتها دماء الشهداء ... صار الفلسطيني المنزرع في وطنه أسطورة في الصمود والارتباط بالأرض ... صار الفلسطيني المنزرع في وطنه أملا لشعب بأكمله . لقد تجلت عظمة قرار الصمود الفلسطيني في إفشال الهجمات المتلاحقة للاستيلاء على الأرض والتخلص من هاجس الخوف الذي سيطر ، لتعلو قضيتنا كجزء لا يتجزأ من القضية الفلسطينية.... فإذا كان شعبنا الفلسطيني في المنفى يطالب بالعودة إلى أرضه واستعادة حقه وفوق ترابه الوطني، فإننا هنا داخل الوطن نعمل من أجل ألا يصبح مصيرنا كمصير اخوتنا في اللجوء.. كان ليوم الأرض الأثر الأكبر على بلورة الهوية السياسية الوطنية للفلسطينيين هنا.. فبعد أن كان الفلسطيني هنا رهينة في قفص الخوف والعزلة.. تحول إلى نموذج في الانتماء والارتباط بمصير شعب بأكمله .. تحول إلى نموذج في التحدي والتصدي ... لا يهمه أن يضحي في سبيل البقاء حرا أبيا في وطنه مهما عظمت التضحيات " ، وفي هذا اليوم نؤكد بأننا هنا في القدس مستمرون في المحافظة على الأرض كما نصون العرض ومن هنا وفي هذا اليوم المبارك يوم الأرض والشهداء والذي يصادف اجتماع القادة العرب في الدوحة ، والقوى الوطنية الفلسطينية المختلفة على تفاصيل لاتذكر ضمن دائرة صراع سياسي داخلي، وإنهاك للسلطة في الضفة، بمعنى إن الساحة الوطنية الفلسطينية باتت غير موحدة الإرادة، وإسرائيل موحدة، والعالم مستمر في التغيير ، على الأقل بفعل الأزمة الاقتصادية التي تفرض متغيرات في السياسة والاقتصاد. والعالم العربي الذي خسر بفعل الأزمة الاقتصادية ثلاثة آلاف مليار دولار تحتاج هي الأخرى إلى برامج وقرارات تأخذ التغير في الاعتبار، والتلاؤم مع العالم بالمال والساسة، وهذا يعني انها ليست في وضع يسمح بقرارات للمواجهة!! هذا عدا عن منهج الاعتدال المتسع، والذي صارع بعد حرب غزة واثبت حضوره، وبالتالي فان لقاءات قمة الدوحة يوم الأرض من آذار يبدو أنه لم يتم اختيار موعدها صدفة‘ وبين مفهوم يوم الأرض ومفهوم يوم القمة، يظل الشعب الفلسطيني معلقا بين المفاهيم وبين القدرات والرغبات، . لقد كان يوم الأرض بأحداثه وبالتطورات اللاحقة له، محطة هامة على طريق نضال جماهير شعبنا الفلسطيني الباقية في وطنها. وثبت في يوم الأرض أن هذا الشعب الذي أرادوا إرهابه، قد كبر سنوات وسنوات وهو قادر على توحيد صفوفه، والوقوف بكل بسالة في وجه أعدائه والطامعين في مقدراته، وهذا الشعب مصرٌّ على نيل حقوقه، مرفوع الرأس موفور الكرامة. وانقلب السحر على الساحر، حيث بدأت السلطة في التفكير بطرق جديدة للتعامل مع هذا الشعب، بعد أن تأكدت أن الإرهاب والقمع لا يزيد هذا الشعب إلاّ قوة وصمودًا. بالشعب الأصيل الذي صنع يوم الأرض، وتدرك الأهمية الكبرى لإبقاء هذا اليوم بأحداثه، بدروسه وعبره، زادًا وزوادًا لشعبنا على طريق نضاله العادل والشاق، وصولاً إلى تحقيق أهدافه . .. و يوم الأرض نحاول من خلاله إلقاء الضوء على أحداث يوم الأرض والمقدمات التي سبقتها، وكذلك التآمر المتواصل على الأرض العربية بشتى الوسائل والمخططات، والمستمرة حتى يومنا هذا. وحتما مهما طال الليل سيبزغ الفجر وسينبت الزهر وسنابل القمح التي رويت بدماء الشهداء ، وكما تعلمنا أن نصنع من حب الأرض مجدا ونزفنا على ثراها دما حتى سال الدم حبرا ليصنع للأرض أجمل قصائد الحب والعشق الأبدي

_________________
سبحان الله و الحمد لله ولا اله الا الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cupspalestine.hooxs.com
 
ارضنا حياة بداية ليس لها نهاية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابـــــ فلسطين ــــــن :: •° فلسطيننا °• .. :: •° فلسطيننا °• ..-
انتقل الى: